شركة مايكروسوفت توقف الدعم الأمني لنظام ويندوز 7

شركة مايكروسوفت توقف الدعم الأمني لنظام ويندوز 7
    توقف الدعم الاني لنظام ويندوز 7

    كشفت شركة مايكروسوفت العملاقة أنها قررت إيقاف الدعم الأمني لنظام التشغيل ويندوز 7 كليا في حدود 14 كانون الثاني/ جانفي 2020، ودعت الشركة المستخدمين الى ترقية الأنظمة التي يعملون بها إلى نسخة "ويندوز 10" المثيرة للجدل.

    وأفادت الشركة الأمريكية على موقعها الرسمي: أن " جميع الأشياء الجميلة حتى ويندوز 7 لا بد أن تنتهي، ومايكروسوفت لن تقدم تحديثات الدعم والأمان لأجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام ويندوز 7".
     كما أشارت إلى أنه: "يمكنك الحصول على تجربة سعيدة بالانتقال إلى نظام ويندوز 10".

    وتهدف شركة مايكروسوفت من خلال هذا لدفع المستخدمين إلى استعمال الإصدارات الجديدة من أنظمة التشغيل التي تطورها، من مثل ويندوز 10 الذي يلاقي بعض الصعوبات بسبب مشكل عدم احترام الخصوصية التي اشتكى منه العديد من المستخدمين والمختصين.

    وكانت ميكروسوفت قد أوقفت الدعم الطبيعي "Mainstream Support"عن نظام ويندوز 7 في 13 كانون الثاني/ جانفي 2015، ولكن حافظت على ما يسمى بـ "الدعم الممتد" "Extended   Support" إلى غاية 14 كانون الثاني/ جانفي 2020 حسب موقعها الإلكتروني.

    ما هي سياسة دعم انظمة التشغيل عند مايكروسوفت:

    وفي العادة تعمل شركة مايكروسوفت على تقديم "الدعم الطبيعي" لمستخدمي منتجاتها لفترة 5 سنوات منذ تاريخ إطلاقها، وخلال هذه الفترة تعمل الشركة على تقديم اصلاحات وتحديثات أمنية وأيضا غير الأمنية بشكل مجاني. وبعد نهاية فترة الخمس سنوات للدعم الطبيعي تبدأ مرحة "الدعم الممتد" والتي تمتد لـ 5 سنوات ثانية، ليكون بذلك العمر الافتراضي لأنظمة ميكروسوفت في حدود الـ 10 سنوات، وكان نظام ويندوز أكس بي هو الوحيد الذي تجاوز هذه القاعدة حيث اضطرت شعبيته شركة مايكروسوفت إلى تمديد فترة دعمها له سنتين فوق العشر سنوات المفترضة.

    وتتميز مرحة الدعم الممتد بتزويد المستخدمين بتحديثات مجانية أمنية، وتحديثات أخرى متنوعة لكنها مدفوعة. وفي نهاية عمر المنتج تأتي مرحلة نهاية الدعم"End of Support" على حد المصطلح المستخدم من قبل شركة مايكروسوفت.

    ويندوز "7" نظام يتشبث بالصدارة:

    وكان ويندوز 10 قد احتاج إلى 3 سنوات حتى يتمكن من تجاوز ويندوز 7 ويصبح هو نظام التشغيل الأكثر استخداما في العالم من حيث المبيعات.

    حيث أن ويندوز 7 استمر في الهيمنة بنسبة 48 % على سوق المبيعات سنتين بعد إطلاق ويندوز 10 الذي احتاج إلى سنتين حتى يقتطع نسبة 28% من السوق، ولكن هذه السيطرة لم تستمر في السنة الثلاثة والتي تمكن فيها نظام تشغيل ويندوز 10 من افتكاك نسبة 39.22% من مجموع الأنظمة التي تشغل كمبيوترات العالم خلال سنة 2018، واكتفى نظام ويندوز 7 بنسبة تناهز الـ 36.90% والتي تعد نسبة كبيرة ومحترمة بالنسبة لنظام تشغيل ينهز الـ 10 سنوات من العمر وتستعد شركة مايكروسوفت لتوقيف الدعم الفني عنه بشكل كامل خلال فترة قصيرة.

    وبشكل عام تستمر شركة مايكروسوفت الامريكية في الهيمنة على سوق أنظمة التشغيل بنسبة تناهز الـ 86.20% متجاوزة نظام تشغيل الماك التابع لشركة "آبل" الذي لا يسيطر إلا على نحو 10.65% من الأجهزة عبر العالم، فيما يحوز نظام لينيكس على نحو 2.78% من نسبة المستخدمين.

    لماذا يستمر ويندوز "7" في افتكاك نسب كبيرة من السوق:

    يمتلك نظم تشغيل ويندوز 7 العديد من المميزات التي جعلته ينال رضى المستخدمين منها:

    -           يشغل الجهاز بسرعة.

    -           يستغل حجم اقل من قدرة ذاكرة الكمبيوتر.

    -           يتعرف على الأجهزة التي توصل به بشكل سريع.

    أريد مواصلة استخدام "ويندوز 7"

    في حال قرارك مواصلة استخدام نظام ويندوز بعد تاريخ 14الـ كانون الثاني/جانفي 2020، فيجب عليك أولا أن تعرف أن هذا النظام لن يكون متوفرا لتحميل على موقع مايكرو سوفت الرسمي بعد هذا التاريخ، فسارع إلى تحميله قبل هذا التاريخ.

    ثانيا يجب أن تعرف أن توقيف الدعم الأمني عن نظام التشغيل يعرضه لعدت اخطار من قبل المخترقين، لكن يمكن تجاوز هذا الى حد ما باستخدام برنامج أمنى مضاد للفيروسات قوي ومحدث باستمرار.

    * وفي النهاية لا يبقى أمام محبي نظام ويندوز 7 إلا أن يتمنوا أن تكرر شركة مايكرو سوفت سيناريو ويندوز أكس بي وتمدد دعمها لنظام ويندوز 7 سنوات أخرى.


    إرسال تعليق


    شارك المقال مع أصدقائك