درسة علمية تكشف: الهاتف الذكي يحتل المرتبة الثانية في حياة معضم البشر

درسة علمية تكشف: الهاتف الذكي يحتل المرتبة الثانية في حياة معضم البشر
    الهاتف الذكي يحتل الصدارة في الحياة اليومية

    أفادت دراسة علمية جديدة أن العشرية الأخيرة تحول فيها الهاتف الذكي إلى الجهاز الاكثر أهمية بالنسبة للبشر فهو الجهاز الأكثر تأثيرا على حياتنا اليومية والأكثر توجدا فيها، حيث أصبح أكثر أهمية من الجيران والأساتذة في المدارس وحتى الزملاء في العمل حسب الكثيرين.

    وحسب الباحثين، فإن الأمور الوحيدة التي أصبح الناس يعتبرونها ذات أهمية أكبر من الهاتف الذكي هي العائلة والأصدقاء المقربين فقط، مع خصوصية المواطنين في الغرب والذين، اعتبروا أن حيواناتهم الأليفة تحتل مكانة قبل هواتفهم الذكية.

    وكشفت الدراسة الألمانية البريطانية التي أجرتها جامعتا نوتنغهام ترينت الإنجليزية وفورتسبيرغ الألمانية، أن هذه النتائج استخلصت إثر استطلاع اجريا على شبكة الإنترنت وشمل 1156 شخصا أعمارهم تتراوح بين الـ 15 و83 سنة.

    وطرحت الدراسة السؤال التالي كأهم سؤال: "أيها أكثر أهمية والأقرب إليك الهاتف الذكي أم الناس؟"، هذا مع مراعات المنهجية العلمية في تقسيم الناس إلى مجموعات وفئات محددة.

    لتتوصل الدراسة في الأخير إلى أن الآباء والأطفال هم الأكثر أهمية بالنسبة للعينة المدروسة، فيما جاء المدرسون في اخر الترتيب.

    وأوضحت إحدى المشاركات في إعداد الدراسة، أن الهاتف الذكي أصبح جزء مهما من حياتنا اليومية.

    إرسال تعليق


    شارك المقال مع أصدقائك