الحيوانات المنوية للرجال توشك على الإنقراض

الحيوانات المنوية للرجال توشك على الإنقراض
    خصوبة الرجال مهددة والحيونات المنوية ناقصة وضعيفة


    الجنس البشري يتجه نحو الانقراض، هذا ما توصلت إليه دراسة علمية جديدة مؤكدة أن سبب هذا الخطر الذي يهدد البشر هو تراجع معدلات أعداد الحيوانات المنوية لدى الرجال بنسب كبيرة خلال العقود الأخيرة.
    وخلص العلماء إلى هذا الاستنتاج  بعد مراجعة 185  دراسة تفيد أن أعداد الحيوانات المنوية لدى الرجال في دول أوروبا وأمريكا الشمالية ونيوزيلندا وأستراليا نقصت بنسب كبيرة، تناهز النصف على مر الـ 40 سنة الماضية.

    وفي المقابل لم تسجل الدراسة تراجع كبير في تركيز الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعيشون في دول أفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا، مع تأكيد الباحثين أن دراسات قليلة تم إجرائها في هذه القارات ما يجعل النتائج غير دقيقة مقارنة بنتائج الدراسات التي اجريت في الدول الغربية المتطورة اقتصاديا.

    ولا يوجد أي معلومات علمية واضح ودقيقة تبرر سبب هذا التراجع الخطير في أعداد الحيوانات المنوية لرجال غير أن الباحثين يؤكدون أن هناك صلة وثيقة بين التراجع والمواد الكيميائية التي تستعمل في المبيدات الحشرية وتصل جسم الإنسان عن طريق المواد الغذائية وانتشار استعمال المواد البلاستيكية بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل التلوث و التدخين والبدانة والضغط النفسي والقلق والنظام الغذائي وحتى مشاهدة التلفزيون واستعمال الأجهزة الإلكترونية بشكل عام.

    ويوصي المختصون بمحاربة هذه العوامل والعمل على التقليل من تأثيرها على صحة الانسان الإنجابية إذا أردنا أن نحافظ على نسل البشرية ونحمي الإنسانية من الانقراض.

    Photo via: Zappys Technology Solutions

    إرسال تعليق




    شارك المقال مع أصدقائك