مطارات تجرب الذكاء الصناعي لمراقبة المسافرين نحو أوروبا

مطارات تجرب الذكاء الصناعي لمراقبة المسافرين نحو أوروبا

    تجربة تقنية لكشف محاولات الهجرة غير الشرعية عبر المطارات الاوروبية


    تستعد المطارات في أوروبا لإدخال لتجربة تقنية جديدة تعمل على كشف الكذب وظيفتها معرفة حقيقة المسافرين عبر هذه المطارات هل هم متطرفين أو يشكلون تهديدًا على أحد بلدان الاتحاد الأوروبي، أو متسللين يريدون الهجرة إلى أروبا.

    وحسب معلومات نقلتها وسائل اعلام اوربية فإن هذه المطارات تقع في كل من اليونان، المجر، ولتفيا، ورغم أن هذه البلدان غير تابعة للاتحاد الأوروبي، إلا أنها تتعاون معه وتلقت الدعم منه لتجريب هذه التقنية لأنها من الدول التي يمر عبرها أكبر حجم من المهاجرين غير الشرعيين نحو دول الاتحاد الأوروبي وفي حال نجاح التجارب الاولية سوف يتم تمديد التجربة إلى مطارات مثل مطار فرنسا الدولي ومطار ميونخ.

    وعند تطبيق هذه التقنية سيكون على المسافرين أن يستعملوا تطبيقا إلكتروني يحملون عليه صور لجواز السفر الخاص بهم، وكذا تأشيراتهم مع صورة للوثائق التي تثبت الإمكانيات المالية للمسافر، بعد ذلك سيكونون مطالبين بالإجابة على أسئلة روتينية يطرحها عليهم حرس الحدود وهذا عن بعد بواسطة كمبيوتر خاص مجهز بكاميرا، تم تسميته "iBorderCtrl".

    وبالإضافة الى الأسئلة الروتينية المتعلقة بالمعلومات الشخصية، سيتم طرح عليهم أسئلة لمساعدة الكمبيوتر على كشف رد فعلهم على هذه الأسئلة التي ستخصص بشكل يلائم عوامل عدة مثل جنس، والعرق واللغة وحتى محتويات حقائبهم، بعدها سيقوم برنامج "iBorderCtrl" بتحليل التعبيرات الدقيقة للمسافرين الذين تم إخضاعهم للاختبار لمعرفة ما إن كانوا صادقين أو كاذبين.

    وفي حال شك البرنامج الآلي الذي يستعمل الذكاء الإصطناعي أن المسافر يكذب سوف يتم التعامل معه بسرعة من قبل أحد رجال الأمن والعمل على إعادة التأكد من كل معلوماته، وإعادة تقييم مدى خطورة تركه يدخل إلى الأراضي الأوربية، ما سيصعب كثيرا من مهمة الباحثين عن الهجرة إلى اوروبا.

    إرسال تعليق