السجائر الالكترونية قد تساعدة على التوقف عن التدخين

السجائر الالكترونية قد تساعدة على التوقف عن التدخين


    كشفت دراسة بريطانية جديدة حول التدخين، أن "السجائر الإلكترونية ساعدت الكثير من الناس على الإقلاع عن التدخين، لتصبح بذلك الخيار الأكثر شعبية للمساعدة على الإقلاع عن هذه العادة في إنجلترا".
    تناولت الدراسة بالبحث توجهات الإقلاع عن التدخين وسبل دعم هذه الرغبات في بريطانيا في الفترة من 2006 حتى سنة 2015.

    وأخذت الدراسة بياناتها من دائرة وقف التدخين في خدمات الصحة الوطنية ببريطانيا، وخلال فترة البحث تم تحديد أكثر من 8 ملايين شخص مواعيد للإقلاع عن التدخين.

    وكشفت النتائج، أن السجائر الإلكترونية من الممكن أن تكون ساعدت حوالي 18 ألف شخص إضافي على الإقلاع عن التدخين في بريطانيا عام 2015.

    وارتفع عدد المدخنين الذين نجحوا في التوقف عن التدخين بنسبة تقل عن 1%، وتزامن ذلك مع زيادة عدد المدخنين الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية بنسبة 1%.

    وقال رئيس فريق البحث،  إن "هناك ارتباطاً بين الزيادة في استخدام السجائر الإلكترونية وارتفاع معدلات نجاح محاولات الإقلاع عن التدخين".

    وبحسب هذه الدراسة فقد "ارتفعت مبيعات السجائر الإلكترونية بشكل مطرد منذ طرحها للبيع في بريطانيا عام 2007، ويستخدمها ما يقرب من 3 ملايين شخص حالياً، وحلّت محل اللاصقات وعلكة النيكوتين، في السنوات القليلة الماضية، لتصبح الخيار الأكثر شعبية للمساعدة على الإقلاع عن التدخين في إنجلترا".

    في مقبل هذا يراى العاملون في مجال الصحة ببريطانيا، أن "الطريقة الأكثر فعالية للإقلاع عن التدخين تعتمد على وصفات الأدوية والدعم المهني الذي تقدمه خدمات الإقلاع عن التدخين بهيئة خدمات الصحة الوطنية".

    إرسال تعليق



    شارك المقال مع أصدقائك