خطوات الاستعداد للاختبارات ببساطة

خطوات الاستعداد للاختبارات ببساطة

    يحل موسم الامتحانات في كل مرة ويكرر نفسه ، مسببا موجة من القلق والرهبة لبعض الطلاب بالطبع، ممن لم يستعدوا ليوم الاختبار، الامتحانات فرصةٌ للمراجعة وتثبيت المعلومات ، وهي أيضاً لحظاتُ استنفار، لكل المعنيِّين بها: الطالبِ، والأسرة، لكن التساؤل الرئيس الذي قد يطرحه الطالب هو كيف يمكنه أن يراجع دروسه باسهل طريقة وانجع منهجية في أقل وقت ممكن، فيما يلي بعض النصائح:

    قراءة الدرس قراءة عامة وسريعة :

    الخطوة الأولى في المذاكرة هي قراءة الدرس بشكل سريع، لأخذ لمحة عن الموضوع، وفهم الأمور التي يتعلق بها الدرس، وتكون هذه الخطوة بقراءة الدرس ووضع النقاط الأساسية التي يتناولها .

    مرحلة الحفظ :

    بعد الإنتهاء من القراءة السريعة للدرس، تبدأ مرحلة الحفظ، بالتكرار واعدة التكرار حتى الوصول الى درجة الحفظ، فكثير من الطلاب الأذكياء يفشلون بسبب اعتمادهم على الفهم فقط  دون الحفظ، ويتم تجزئة عملية الحفظ من الصغير إلى الكبير، فيقوم الإنسان أولاً بحفظ العناوين الأساسية، ومن ثم التفرع في القوانين الثانوية، ويقوم بتجزئة الفقرة إلى فقرات صغيرة من أجل تسهيل عملية الحفظ، وأهم عامل أثناء الحفظ هو تنظيم الوقت، الحفظ يجب ترسيخه بالتسميع، حيث يعتقد الطالب أنه بفهمه للدرس وحفظه يكون قد أنجز مهمته، ولكن في الإمتحان  يصدم عندما يعجز عن استعادة المعلومات الضرورية للاجابة على الاسئلة.

    مرحلة المراجعة :

    وهي أخر مراحل الحفظ ، ويكون فيها إسترجاع لجميع المعلومات التي تم حفظها، ويمكن المراجعة على أكثر من شكل، ولكن أفضل الطرق للمراجعة هي طريقة حل التمارين أو الاجابة على مواضيع إمتحان سابقة.
    في النهاية تذكر دائما أن النجح لا يأتي بدون تعب، وأنك مهما قللت من قيمة الدروس التي تتلقاها سيأتي يوم تحتاجه أو تدرك مدى مساهمتها في أن تتقن العديد من المهارات، و بالتوفيق للجميع إن شاء الله.

    إرسال تعليق



    شارك المقال مع أصدقائك