المواجهة النارية بين الفراعنة وأسود الأطلس : مقارنة بين خطوط الفريقين

المواجهة النارية بين الفراعنة وأسود الأطلس : مقارنة بين خطوط الفريقين



    يتواجه المنتخبان المصري والمغربي مباراة مصيرية حاسمة الأحد ، لحساب الدور الربع نهائي لكأس الأمم الأفريقية 2017  لكرة القدم الجارية حالياً بالغابون.
    ويحلم المنتخب المصري بتحقيق أول فوز على نظيره المغربي منذ 1986 ، فيما يصبو المنتخب المغربي للعودة لتألق من جديد، وتجرى المباراة بملعب بورت جنتيل في تمام التاسعة مساء بتوقيت القاهرة والساعة السابعة مساء بتوقيت جرينتش العالمي، نفس توقيت المملكة المغربية.
    وفيما يلي جدول مقارنة بين مخلف خطوط المنتخبين المغربي والمصري ، يقدم  نقاط القوة والضعف التميز والنقص:






    منتخب مصر
    منتخب المغرب

    الهــــــجوم
    بعد تألق اللاعب محمد صلاح بشكل لافت في مباريات فريقه روما بالدوري الإيطالي ، اصبح منتخب مصر يعتمد عليه بشكل كبير في الهجوم، ودائما ما يكون هو محور خطة  الارجنتيني كوبر خلال المواجهات، لسرعته الكبيرة وقدرته علي المراوغة واختراق دفاعات الفرق المنافسة بسهولة، حتى إن البعض أطلق على المنتخب المصري اسم "منتخب صلاح"، وهو الذي قاد منتخب مصر للصعود إلى الدور ربع النهائى فى بطولة كأس الأمم الأفريقية، لهذا يعتبر هو كل الهجوم المصري ، فإن لم يسجل هو في معضم الاحيان يكون الممرر الحاسم لمسجل الهدف.

    الهـــــــجوم
    يتميز خط هجوم المغرب بتعدد اللعبين القادرين على صناعة الخطر في مرمى المنافس  حيث تميز نجم هجوم منتخب الاسود رشيد عليوي وسجل على منتخب الفيلة القوي مهديا التاهل لمنتخب بلاده،وتميز الاعب فيصل فجر
    لاعب الوسط الهجومي الاهم للمغرب وأفضل لاعبي البطولة الافريقية، صنع هدفين للمنتخب المغربي وسادس أفضل لاعب في الكان صانع خطير للكرات والتمريرات الحاسمة لزملاءه "7 كرات"، وأكثر لاعب في البطولة لعبا للكرات العرضية "25 كرة عرضية"، ويجيد الكرات الثابتة بشكل رائع، كما ينضم للاسود في مبارات الاحد ضد الفراعنة عزيز بوحدوز، مهاجم المغرب الأول ، أحد اكتشافات هيرفى رينارد بعد أن خرج مصابا في مبارات كوتديفوار.

    خط الوسط
    خط وسط المنتخب المصري يعمل على مساندة الدفاع أكثر من الهجوم انه لا يوجد من يمد المهاجم بالكرات فالمنتخب يعتمد بشكل كلي على سرعات صلاح ولا يملك لاعبي خط وسط هجوميين أو قادرين على صناعة اللعب الهجومي بشكل فعال .
    وحتى عبد الله السعيد الذي يعتبر الاحسن في مركز 10 يرى المتابعون أنه بطيء في التحرك و أيضا التمرير.
    خط وسط المنتخب المصري المكون من النني وطارق حامد هو الحلقة الاضعف في تشكيل كوبر فتمريراتهما غالبا الاحيان تكون للخلف أو عرضية.

                   خط الوسط         
    شهد  خط وسط منتخب المغرب ضربة كبيرة قبل بداية كأس امم افريقيا بالجابون حيث عرف إصابة 4 لاعبين كبار فإصابة يونس بلهندة لاعب نيس الفرنسي و أسامة تنان متوسط ميدان نادي سانت اتيان و بعدهما إصابة المحترفين بالدوري الأنجليزي نور الدين أمرابط و سفيان بوفال، وضعت رينارد بورطة كبيرة ليبحث عن الخيارات المناسبة لكن المدرب الذئب نجح في ايجاد البدائل حيث سجل الاعب  مبارك بوصوفة حضوره بقوة في وسط الميدان لتختاره الكونفدرالية الأفريقية عبر لجنتها الفنية لاعبيه أفضل لاعب بمباراة الكونغو و ليليه  اختيار فيصل فجر رجل مباراة مباراة توغو، ما يعني قوة خط وسط المنتخب المغربي.
     
        الــــدفاع
    أبرز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، قوة خط دفاع المنتخب المصري، عقب انتهاء الدور التمهيدي، ببطولة الأمم الإفريقية التي تستضيفها الجابون.
    وكتب الاتحاد الإفريقي، في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر": " بشباك نظيفة في دور المجموعات المنتخب المصري أقوى دفاع في #CAN2017 ".
    ذلك بعد ان كان خط دفاع مصر يعاني في تصفيات كاس العالم.


     
                   الــــدفاع

    يعاني المنتخب المغربي من عدم التفاهم في عمق الدفاع، خاصة بين مانويل دا كوستا والمهدي بن عطية، وذلك بخلاف تواضع مستوى الأخير في العموم خلال هذه البطولة، فاخترق المنتخب الإيفواري الدفاع المغربي عن طريق هذا الثنائي وأيضًا المنتخب التوجولي استغل هذه الثغرة، تبقى قوة دفاع المغرب تكمن في التفوق العددي الذي تصنعه خطة رونار التي تعتمد في الاغلب على 5 مدافعين.

                حراسة المرمى
     عصام الحضري واصل التميز وتحطيمالأرقام القياسية ، في مقدمتها الحفاظ على نظافة شباكه في 13 مباراة بالمسابقة متفوقاً على الايفواري أبوبكر باري بفارق مباراتين، كما انفرد برقم الحارس الأكثر مشاركةً في كأس أمم افريقيا برصيد 25 مباراة، وأكثر حارس حقق انتصارات مع منتخب بلاده برصيد 20 انتصاراً، وضرب رقم مواطنه نادر السيد والذي حافظ على نظافة شباكه لـ 417 دقيقة بأمم أفريقيا، و تفوق الحضري بـ 100 دقيقة كاملة.
    حراسة المرمى
    منير الكجوي المحمدي حارس منتخب المغرب منذ 2015 ولاعب نادي نومانسيا بدوري الدرجة الثانية الإسباني،
    الحارس الشاب ورغم تحميل البعض له المسؤولية في الهدف الذي استقبله المنتخب المغربي في المباراة الأولى في كأس أمم إفريقيا أمام منتخب الكونغو الديموقراطية، إلا أن المحمدي نجح في المباريات الاخرى أمام الطوغو وكوت ديفوار في حماية مرمى الأسود بطريقة جيدة, حيث تألق في مباراة كوت ديفوار بعدما أوقف العديد من الكرات.


    في الاخير حظ موفق للفريقين العربيين.
     
     
                                                                                                                                                  ش.ع

    إن اعجبك الموضوع شاركه مع أصدقائك عبر الفيسبوك وباقي وسائل التواصل الاجتماعي ، بالضغط على الايقونة في الاسفل.
                                                                                                                                         شكرا

    إرسال تعليق



    شارك المقال مع أصدقائك