-->

بلماضي يؤكد: تعرضنا لاعتداءات مخيفة وما حدث يقلق الأندية التي يلعب لها محترفينا

بلماضي يؤكد: تعرضنا لاعتداءات مخيفة وما حدث يقلق الأندية التي يلعب لها محترفينا


    شدد الناخب الوطني الجزائري جمال بلماضي، عن استيائه الشديد من طريقة اللعب العنيفة، التي اعتمدها البوتسوانيون أمام المنتخب الجزائر.

    وأكد لدى وصوله إلى مطار هواري هواري بومدين بالعاصمة الجزائرية: أن المنتخب الجزائري عاش موقفا مُخيفا، وأن عناصر المنتخب الوطني الجزائري عاشت أوقات عصيبة ومخيفة في بوتسوانة وكانوا ضحية إعتداءات متكررة.

    بلماضي شدد على ان ما حدث على ارض الميدان مقلقل للغاية، ودعا المسؤولين إلى تحمل مسؤوليتهم، إشارة إلى الاتحادية الافريقية لكرة القدم المسؤولة عن تعين حكام المباريات ومحاسبتهم على أي خطئ يحدث.
    وقال جمال بلماضي أنه من المُستحيل أن "نعلب هكذا بصفة مُستمرة، هذه المرة عدنا بالفوز والحمد لله".

    وأشار الناخب الوطني إلى أن مثل هذه المباريات ممكن أن تخلق الكثير للمنتخب الوطني الجزائري مع الأندية التي يلعب لفائدته عناصر المنتخب الجزائري المحترفين، حيث أوضح بالقول: "ما الذي كُنا سنقوله لو أصيب يوسف عطال بكسر، فلو كنت مُدرب نادٍ كنت سأقلق كثيرا على لاعبي في مثل هذه المواجهات".

    وكان جمال بلماضي قد إنتقد حكم المقابلة الذي أدار المباراة التي جمعت المنتخب الجزائري بنظيره البوتسواني.
    في ندوة صحفية مباشرة بعد نهاية المواجهة، وشدد على أن حكم المباراة أخطأ في تقدير العديد من الحالات، وتساهل كثيرا مع لاعبي بوتسوانا ولم يخرج البطاقات في الكثير من اللقطات التي اعتدوا فيها على اللعبين الجزائريين.

    إرسال تعليق







    شارك المقال مع أصدقائك